الخميس، 29 يوليو، 2010

رح يبه ما ابيك انا ودي برجالٍ بدالك .. !

ألف مبروك .. !
.. أنتي حامل ..
" جمله تسمعها الإناث "
... ويفرحون رجال فيها .. !

ثم ماذا ؟

من شهر ١ .. لـ ٥ ..
إهتمامٌ في الجنين .. !
.. وإنتباهٌ لـ ( المدام ) ..

ثم ماذا ؟

ارتقابٌ لـ ( الأمل ) .. !
.. ياترى انتي ( صبيه ) .. ؟
.. أم صبيٌ يا ( طفل ) ؟

ثم ماذا ؟

من شهر ٥ لـ ٩ ..
تتعب الأم .. وتعآني .. !
.. والأبو يـتعب شعورهـ ..
ودهـ يخفف عناها ..
.. بس ما بـ ايدينه شيء .. !
غير دعواته .. لهآ ..
... واقترابه .. منهآ ..

ثم ماذا ؟

حانت الصرخات .. يآآآهـ .. !
.. تختنق بـ اعذب شفآهـ ..
.. اي نعم ..
هـ الأم تصرخ .. من ثُغر طهر الحياهـ ..

ثم ماذا ؟

جيتي أنتي .. !
.. بعد مـافيها سكنتي ..
يا ...... ( فراغ ) ..
جيتي وأنتي ..
... دمعتك .. تسبق فرحها .. !

ثم ماذا ؟

امتلت فيك الحياة .. !
.. وشافوا كل الدنيا فيك ..
ما كأنه بـه بنآت .. !
.. وكن ربي مصطفيك ..

ثم ماذا ؟

اتعبوا لـ أجلك كثير .. !
.. واسهروا لـ أجلك كثير .. !
ما يبون الا سعادك ..
.... بس وتكوني بـ خير ..

ثم ماذا ؟

هذا أنتي ..
.. دارت الدنيا .. وكبرتي ..
وصار لك معنى وقيمة ..
.. ما أقول إنك عظيمة ..
بس أقول إنك ( كبرتي ) .. !

ثم ماذا ؟

بعد ما هم كبّروك .. !
.. وبعد ايضاً ما عطوك ..
من تعبهم .. راحتك ..
... ومن سهرهم .. نومتك ..
...... ومن بكاهم .. ضحكتك ..
جيتي تشكين ... ( ظلموك ) .. !!!!

ثم ماذا ؟

يعني وإن قصر بـ حقك .. !
... أو عطى أكثر لـ أخوك ..
.. تغلطين بـ حقهم ؟
... تفرحين بـ زعلهم ؟
عيب ..
... عيب والله ما يصير .. !
... خلي بـ قلبك ضمير ..
ذولا أغلى اثنين عندك ..
... وأنتي ( فيهم ) غاليه ..

ثم ماذا ؟

ارسمي فقدآنهم .. !
... وكيف حالك دونهم ؟
ومن بـ يدري عنك أصلاً ..
لو بكيتي فرآقهم ...
ما حد بيرحم شعورك .. !
.. أو بـ يتحمل غرورك ..
في حياتك .. الا هم .. !

ثم ماذا ؟

احمدي ربك .. عليهم .. !
.. قدّريهم ..
.. ارحميهم ..
.... ارئفي لـو لحظة فيهم ..
تكفي قسوة هـ الحياة .. !
.. لا تكوني قاسيه .. وان بغوا بسمه عطيهم ..
ياما بـ الظلمه بكوا .. !
بس ماجوك .. اشتكوا ..
... مثل مـ أنتي .. تشتكيهم ..

ثم ماذا ؟

لحظه .. لحظه ..
.. قبل ماذا ..
اسئلي هذا .. وذيك .. !
.. او حواليك اسئلي ..
كيف حال الفاقدين .. في زمانك .. ( وآلديهم ) ..

ثم ماذا ؟

ارجعي للي كتبته .. !
.. افهمي كيف انخلقتي ..
... واذكري قول الرسول ( صلى الله عليه وسلم )
حينما جآهـ السؤال ..
.. ثم رددها .. وقال ..
.. إنها أمك .. وأمك ..

ثم أمك ..
ثم أبوك .. !

هناك 4 تعليقات:

  1. .
    .
    .

    آبدآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآع يآبو سآآرهـ

    آلله يحفظك يآرب ويرزقك آلذريه آلصآلحه ويجعلهآ من آلبآرين فيك يآرب :)

    سلمت يدآك .. بس عندي سؤآل ><"
    هآلقصيده آنت كآتبهآ ؟ لآنهآ مقتبسه بقوقل كثيييير ..!

    ويعطيك آلعآفيه يآرب
    .
    .
    .

    ردحذف
  2. لا اواحسايف .. !
    .. الله لايخليني من هـ الطله أول شيء .. !
    ... الشيء الثاني .. تسلم يدينك ..
    .. والثالث .. إيه .. نشرتها أولاً في ساحة الاقلاع .. والشيء هذا موضح هنآ في مدونتي .. لو لاحظتي القائمه على اليمين بـ عنوان : ..| كـتـآبــآتي في مـنـتدى الإقلاع |..
    .. وثم نشرتها في المنتديات الـ مشترك فيهآ .. !

    الله يقبل دعاك .. والملك يقول : ولك بمثله .. !
    عافاك ربي ..

    ردحذف
  3. وربُ العزةِ نصٌ باذخُ الجمال ..
    ::
    يقال : إن قدرة الأديب على نقل القاريء أو السامع من جوٍ إلى آخر أثناء قراءته أو سماعه لما يكتبه أعظم دليل على جودة مايقول وصدق العاطفة
    وهذا ما أراه في كتاباتك ، لذا واصل نثر ابداعاتك فنحن متابعووون ، وإن حالت الظروف دون تواجدنا .
    ::
    زخــ مطر ـة

    ردحذف
  4. ابدااااااااااااااااااع..

    الله يعطيك ألف عافيه..

    ردحذف

سيتم إدراج تعليقك بعد الموافقة عليه وشكراً،