الخميس، 19 أغسطس، 2010

تابوت حزن .. !

بيت القصيده :

ودي أشرب دمعة الحب الحزينه ..
قبل تلمس خدك وتجرح شفاتك ..


ثم :

المساء يا حزن مـ أكثر عاشقينه .. !
وأنت تعرف يالـ حزن .. عشقي لذاتك ..

قم .. تعال .. الليل يحتاج لـ سكينه ..
اقرب اكثر لـ أن هـ الليله مماتك ..

لا تقول اشلون .. أو ليه .. الضغينه ..
صح أنا وإياك نصلح .. بس .. فاتك ..

بعد ما دمرت .. أحياء المدينه ..
والمباني شملها عاش بشتاتك ..

بـ أنتقم لي منك .. ولعيون الحزينه ..
بـ آتخلي عنك .. وأنسى ذكرياتك ..

والشعور اللي تلاعب في حنينه ..
صآر يكرهـ سيرتك من خبث ذاتك ..




واخيراً :

عاشقك باقي مثل ما تعشقينه ..
إي ورب اللي خلق فيني غلاتك ..

هناك 3 تعليقات:

  1. رغم مقتك للحزن ،أراك تمنـي نفسك بتجرع شرابه ؛لأجل من تـحب .
    وهذا تعريض ) بالوووفاء)
    ومن ثم تعلن تمردك عليــه ، وتبوح بما تكنه من شعور تجاهه ، وبرغبة ملحاح تجبرك على الانتفام منه ،لتنهي إبداعك بتصريح ( بالوفــــاء ) لمن تحب وهذا ورب العزة قمة الإبداع
    _ماشاءالله_ ، حيث أجدت سبك الكلام ، والربط بين المعانـــي ، والتسلسل العذب في الأبيات .
    ولا أخفيك سرا أن تلك التجربة الشعورية والعاطفة الصادقة أجبرتني على أن أقرأه هذه الأبيات أكثر من مرررة .
    أبا سارهـ ..!
    حرفك باذخ الجمال، لاتحرمنا منه
    |::
    زخـ مطر ـة
    .

    ردحذف
  2. سبحان الله وبحمده

    ردحذف
  3. زخــ مطر ـــة
    ملكة الأبيات الجميله .. !

    قراءه أدبيه بفكر رآقي .. لـ نصي المتواضع .. أشكرك عليها ..

    تواجدك .. وتعليقك .. على اي نص .. تتويج له .. !

    فهنيئاً لـهذهـ الأبيات .. وسام الرضا .. منك ..

    الله لايحرمني .. حظورك .. !

    ردحذف

سيتم إدراج تعليقك بعد الموافقة عليه وشكراً،