الخميس، 30 سبتمبر، 2010

تعبت أكبت .. وأنا أبلع ضيقتي وأسكت .. !




حبيت قبلك ..
وبعدك ما قدرت .. أعشق .. !
 .. يـ أجمل حكآيات حبي .. وآخرها ..
وينك .. ؟
ذبحني الشوق ..
وأيامي .. بدونك مـا تصورها .. 
صبآحاتي مثل ماهي .. 
كئيبه .. ما تبي غيرك .. 
.... ونجوم السماء .. هجرك من الأشواق .. خدّرها .. 
أنا عني وش أحكي لك ؟
... وش أبدي لك .. ؟
بـ أي شعور تبغآني .. ألم أحزاني .. وأنثرها .. 
ملامح وجهي الذابل ؟
حنين ضلوعي لـ صدرك .. ؟
عيوني لا بكت شوفك .. ولـ أجلك قمت أصبرها .. 
وأقول : يجيك لا تبكين .. 
وإن راحت عليه سنين ..
... خواطرنا بـ يجبرها .. مثل مـ الوقت كسّرها .. 
ترآ غصبـ(ن) على نفسه .. !
غيابه .. ما هو بكيفه ..
أنا ادري فيه يا عيني .. يحب إنك تشوفينه .. 
مثل ما هو يـ حب إنه .. دموعي بك يناظرها .. 
.. وأنا أحكي له عن اشواقي ..
الا من داعب أعماقي .. وقال : الحب وش وضعه ؟
عسى بعدي عشقت كثآر .. ؟
.. ومن قبلي .. وش اللي صار .. يحبونك إلين ألحين ؟
أو باقي مجافينك ؟
وأنا أبلع ضيقتي وأسكت .. 
وهو يرحل ... بدون إحساس .. 
قسم بالله ياعيني .. تعبت أكبت ..
تعبت أكبت .. تعبت أكبت ..
كفآيه ما بقى بي صبر ..
ابندهـ له .. أبي يرجع .. 
أبي لحظه أجي بصدرهـ .. وأفجرها ..
حبيت قبلك ..
وبعدك ما قدرت .. أعشق .. !
 .. يـ أجمل حكآيات حبي .. وآخرها ..


الجمعة، 24 سبتمبر، 2010

في كل وادي يهيمون .. !

من الأرشيف .. !


المـشـاعر ..
في زمـن .. كـاتب وشاعر ..!
بـهرجـة حـكي الغـزل ..
وإنهـمـاكـ المـغرمـات ..
كذب .. مـع طيش وفشل ..
وإنـتـهـاكـ الـطيـبـات ..
فـ البـدايـه ..
أنـتي عـندي كل شيء ..
أعشقـكـ حـد الـسـماء ..
.. يـكذب بـحـنكـه وحيـطـه ..
مادرى هـ الرب حي ..
وعـالمـ(ن) في كـل نيـه ..
حـبـتـه من قلب صافي ..
وإنتهـكـ قـلب الضعـيفه ..
فـ النـهـايـة ..
راح عـنـهـا .. لـ أنهـا وحدهـ غبيـه .. !
مـا درت عـن زيـفـهم ..
يـلـعبـون بـ حرفـنه ..
لـيـن ( تصبـح مـن حـطام ) ..
والذليل المسـتعـز ..
راح يـبحـث عـن جديدهـ ..
يكذب الكذبـه مـعـاهـا ..
ويـدفن اللي مـا خذاهـا ..

الثلاثاء، 21 سبتمبر، 2010

يتزخرف النص بـ دموعي .. !

يا دموع الحزن يكفي .. ما بقى بـ العين روح .. !
تحتمل ضيم الحياة .. القاسيه يا عينها ..

افرحي .. والعمر مرهـ .. ممكن بـ لحظه يروح ..
وتنطوي صفحة بنيه .. مـ أهتنت بـ سنينها ..

وسعي صدر الحبيبه .. لا تضايقه .. الجروح ..
وانشفي من قبل تبكي .. عسرها مع لينها ..

واتركيها تبتسم .. وتشيد الفرحه صروح ..
وتحتمي عن حزن والله ما يليق بزينها ..




العيون أوراق .. ودموعي حروف ..!
والفرح مدعاة لـ أجواء الكتابه ..

والبكاء ماهو على حسب الظروف .. !
إنما يآتي بلا مـ أحسب حسابه ..

مثلما عني رحلتي دون خوف ..
والمحاجر امتلت ضيق وكآبه ..

عشت فترهـ .. ليلها كله خسوف ..
والطيور فـ صبحها عاشت غلابه ..

من جفاهم منهلك جوني ضيوف ..
ينشدوني عنك .. ( لو حتى سرابه ) .. !

وأنا آسف .. قلتها بـ كثرة حلوف ..
إني مـدري وين رحتي يا سحابه ..

لكن أدري إن لي ربـ(ن) عطوف ..
ما يخيّب ظن عبده لـ انتخى به ..

يا كريم ويا ودود ويا رؤوف ..
انا فاقد عقل فـ ألهمني صوابه ..

وهذا ربي جاب عقلي يـ الهنوف ..
والجنون بـ طلتك أعلن ذهابه ..

عاد شوفي .. من غيابك وش أشوف .. !
أو بلاها .. ما أبي نفس الرتابه ..

ليه أضيق خاطرك .. واحنا وقوف ؟
اقربي بـ أحضنك مافيها ذرابه ..

لين جسمي يتلحم بك .. والسيوف ..
ما تفرق بـين محبوب .. وغيابه ..

والسؤال اللي حوالينك .. يطوف ..
عن سبب هـ الدمع .. بـ أعطيك الإجابه ..

البكاء ما هو على حسب الظروف ..
إنما يآتي بلا ما أحسب حسابه ..



بـ الاشارهـ فهمتي .. عادتك يا لبيبه .. !
تفهمين العيون .. ودمعها قبل يذرف ..

لاتقولين وش بك .. دامك أنتي قريبه ..
الفرح في عيوني .. نص بـ الدمع زُخْرِف ..


 

الجمعة، 10 سبتمبر، 2010

لا جديد .. مـ أقدر انسى انسان ميت .. وأنتظرهـ بـ ليل عيد .. !

يا ليلة العيد .. عدّي .. ما بقى بي صبر .. !
مات قلبي .. عليه من الوله .. والحـنين ..

لا جديد .. !
.. هذي عادهـ ..
كل ما طافت سنه .. أنتظرك بـ ليل عيد ..

لا جديد .. !
المساء .. يا طول ليله ..
.. والصباح .. أبعد بعيد ..
وأنا يـابسمة حياتي .. أنتظرك بـ ليل عيد ..

لا جديد .. !
الثواني .. عن سنين ..
وأنا يذبحني الحنين ..
وأنتظرك بـ ليل عيد ..

لا جديد .. !
من زمان اشتاق لك ..
... واسأل متى راح أوصلك .. ؟
والجواب إني حبيبي .. أنتظرك بـ ليل عيد ..

لا جديد .. !
الصغير أصبح .. كبير ..
والـزمن مافيه خير ..
وأنت لاهي عن حياتي ..
وأنا يا قلبي أحاتي .. وأنتظرك بـ ليل عيد ..

لا جديد .. !
الفرح بـ عيون ناسك ..
وأنا بين ايديني كاسك ..
يا عيوني ..
.. من عيوني .. يمتلي لـ أجلك دموع ..
وأنتظرك بـ ليل عيد ..

لا جديد .. !
ما بـ هالدنيا سعآدهـ ..
دام شرب الحزن عادهـ ..
من أخذك الموت .. مني ..
... ليه أقول إني متهني .. ؟
وأنتظرك بـ ليل عيد .. ؟

لا جديد .. !
رغم كثر الناس حولي ..
لـيتهم بس فـسحوا لي ..
واتركوا يمك .. مكآني ..
حتى لـو مـ أنت بزماني ..
أنا بـ أتخيل وجودك .. وأنتظرك بـ ليل عيد ..

لا جديد .. !
أوعدك .. إني أجيك ..
مثل الأعياد .. اللي راحت ..
واتهادى يم قبرك .. وآتعيد ..
حتى لو إني مقيد ..
وأنتظرك بـ ليل عيد ..

لا جديد .. !
إيه صح .. العيد فرحه ..
لكن آسف ..
أنا يا قلبي وفي ..
مـ أقدر أنسى .. انسان ميت ..
دام ذكرهـ فيني حي ..
وأنتظرهـ .. بـ ليل عيـد ..

الـ جديد .. !
إني بـ أدعي لين صبح العيد يآتي ..
يا قوي .. ويا عزيز ..
أنت تفعل مـا تريد ..
.. فـ ارحم الأموات مـنا ..
.. واجزهم .. حسن الثواب ..
واجعل الجـنه لهم .. ياربنا هي المآب ..
ثم .. أبفرح ..
... وابدأ ابارك .. بعد ما كنت أحترق .. وأنتظرك بـ ليل عيد .. !


اببتسم لـ العيد وافرح وأغني ..
وأغازل طيور الصباح السعيدهـ ..

وأقول لك : كل عام وأنا متهني ..
بـ دعاي لك .. يا نبض قلبي .. وعيدهـ ..

الأربعاء، 8 سبتمبر، 2010

لا تجرح خدودك .. !









لا تجرح خدودك .. !
دمعاتك الحلوهـ ..
عندك أنا .. موجود ..
وأروح لك فدوهـ ..

خذني لـك المنديل ..
وإمسح بـي دموعك ..
صب الحزن فيني ..
أوسع من ضلوعك ..

اقتل تناهيدك ..
وادفنها في صدري ..
وافرد جناحينك ..
تو العمر بـدري ..

اكفخ مكآنك فوق ..
وقل لـ القمر ينزل ..
واضو العمر كله ..
وجدار هـ المنزل ..

اللي كساهـ الضيق .. 
من ضاقت عيونك ..
وأمسى يتشقق لك ..
بـ جنون .. مجنونك ..

شفني أنا يـاحي .. 
ما أحب شكل الهم ..
بـ أصغر تفاصيلك ..
وما دام فيني دم ..

لا تجرح خدودك .. !
دمعاتك الحلوهـ ..
عندك أنا .. موجود ..
وأروح لك فدوهـ ..







الخميس، 2 سبتمبر، 2010

أنا لـ آخر شيء .. ( أحبك ) .. !

يا هلا .. !
اقرب شوي ..
داخلي زحمة حكي ..
ودي أحكي لك .. كثير ..
قبل أسلم .. واسألك .. وشلون حالك .. ؟
أنا أحبك .. !
هذا اول شيء .. ودي تسمعه .. من جيت لي ..
اسمع .. اسمع ..
حتى ثاني شيء .. أحبك .. !
انتبه .. وإسكت .. كفآيه .. !
باقي حكي بـ دآخلي ..
ارجوك .. لا تقطع كلآمي ..
خلني بـ أفض صمتي ..
أنت عني .. من ثلاث شهور غايب .. !
وآنا ساكت .. ؟
مو حرآم .. ؟؟؟
ما قدرت أحكيك .. حتى ما قدرت أنسى وأنام .. !
هات كلك .. !
دامك بـ جنبي حبيبي ..
خلني بـ اقول لك .. 
أنا لـ آخر شيء .. أحبك .. !
إيه .. بـ أعلى صووووت فيني .. بـ أصرخ بـ إذنك .. أحبك .. 
سم .. أنا هـ الحين رآيق .. !
بعد ما فضفضت .. حزني .. 
تقدر تسلم علي ... وكيف حآلي ؟
كنت ضايق .. !
لكن أنت بـعينك .. إلمح .. !
كيفني .. من جيتني .. 
وتشوفني .. مبسوط بـك ..
وآتبسم .. !
وآتمني .. إني أتعـمق .. بـ قلبك .. 
وأعشقك .. أكثر .. وأكثر .. 
حتى ما يبقى حكي في داخلي .. غير الـ ( أحبك ) .. !