الثلاثاء، 21 سبتمبر، 2010

يتزخرف النص بـ دموعي .. !

يا دموع الحزن يكفي .. ما بقى بـ العين روح .. !
تحتمل ضيم الحياة .. القاسيه يا عينها ..

افرحي .. والعمر مرهـ .. ممكن بـ لحظه يروح ..
وتنطوي صفحة بنيه .. مـ أهتنت بـ سنينها ..

وسعي صدر الحبيبه .. لا تضايقه .. الجروح ..
وانشفي من قبل تبكي .. عسرها مع لينها ..

واتركيها تبتسم .. وتشيد الفرحه صروح ..
وتحتمي عن حزن والله ما يليق بزينها ..




العيون أوراق .. ودموعي حروف ..!
والفرح مدعاة لـ أجواء الكتابه ..

والبكاء ماهو على حسب الظروف .. !
إنما يآتي بلا مـ أحسب حسابه ..

مثلما عني رحلتي دون خوف ..
والمحاجر امتلت ضيق وكآبه ..

عشت فترهـ .. ليلها كله خسوف ..
والطيور فـ صبحها عاشت غلابه ..

من جفاهم منهلك جوني ضيوف ..
ينشدوني عنك .. ( لو حتى سرابه ) .. !

وأنا آسف .. قلتها بـ كثرة حلوف ..
إني مـدري وين رحتي يا سحابه ..

لكن أدري إن لي ربـ(ن) عطوف ..
ما يخيّب ظن عبده لـ انتخى به ..

يا كريم ويا ودود ويا رؤوف ..
انا فاقد عقل فـ ألهمني صوابه ..

وهذا ربي جاب عقلي يـ الهنوف ..
والجنون بـ طلتك أعلن ذهابه ..

عاد شوفي .. من غيابك وش أشوف .. !
أو بلاها .. ما أبي نفس الرتابه ..

ليه أضيق خاطرك .. واحنا وقوف ؟
اقربي بـ أحضنك مافيها ذرابه ..

لين جسمي يتلحم بك .. والسيوف ..
ما تفرق بـين محبوب .. وغيابه ..

والسؤال اللي حوالينك .. يطوف ..
عن سبب هـ الدمع .. بـ أعطيك الإجابه ..

البكاء ما هو على حسب الظروف ..
إنما يآتي بلا ما أحسب حسابه ..



بـ الاشارهـ فهمتي .. عادتك يا لبيبه .. !
تفهمين العيون .. ودمعها قبل يذرف ..

لاتقولين وش بك .. دامك أنتي قريبه ..
الفرح في عيوني .. نص بـ الدمع زُخْرِف ..


 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

سيتم إدراج تعليقك بعد الموافقة عليه وشكراً،