الخميس، 8 ديسمبر، 2011

تطنيش .. !

أبغى قلم ..
.. وأبغى مساحة من ألم ..
محتاج أبوح ..
.. محتاج أفضفض هالجروح ..
وأعرف من فينا إنظلم .. !
,
يا شعر ضاع بلا وداع ..
رد في قلبي دخيلك .. وانتشلني من الضياع ..
ودي أحكي ..
ودي أشكي ..
ما قدرت أصبر بدونك ..
وإن قدرت أعيش تبقى .. لوحتي أجمل بـ لونك .. !
لا تصدد ..
عطني وجهك .. خلني أرسم عيونك ..
يمكن الدنيا تزين ..
لا تردد ..
عاشقك قلبه حزين .. !
لَبّ صوته ..
هات هذيك السنين ..
يا قصيدي ..
عطني منك شوي .. ومني خذ كثير ..
لا تخيّب فيك ضني يا كبير ..
يا وطن .. ما له ملك ..
يا غدير ..
من ضمى ثم ارتواه .. ما هلك ..
عطشان .. متغرب .. وأبيك ..
رد في قلبي دخيلك .. وانتشلني من الضياع .. !



ضوضاء فكري .. ما تبي زود تشويش ..
سو ماتبي فيني بلياش مدري ..

بتروح ؟
عادي لا وبـ اسألك ليش ..
قدرك كبير .. وعارفـ(ن) فيك قدري ..

إرتاح ولا تقلق علي .. صاحبي عيش ..
دام السماء فوقي وهالأرض حدري ..

وإن مت حلل قلب فـ الحب درويش ..
أسرف لغيرك وأنت ما ذقت هدري ..

كله من إحساسك ..
إذا صاح أبي عيش ..
غذيته بروحك، ويشكرك غدري ..

فتت بقايا العمر فـ ايديك بشويش ..
وارحل مع النسيان والوقت بدري ..

طنش وخذ مني معك بس تطنيش ..
عشان أطنش كل ما ضاق صدري ..

ضوضاء فكري ما تبي زود تشويش ..
داري .. تبي ترحل ولا ودي أدري .. !



الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

شوق طارئ

الهم ..
بـ أمر الله ترى .. ماهو صعب ..
والحب ..
ما يبغى سبب ..
يا أول .. أجمل ما حصل لي ..
هذا دلي ..
ما هرب ..
باقي هنا بـنفس المكان ..
رغم السنين ..
شايل بـ قلبه حنين ..
وينتظر منك الحنان ..
أدري .. قدر ..
حتى أنا قلبي قدر ..
يصبر على .. طول الزمان ..
وينتظر ..
إنك تكوني .. آخر أجمل ما حصل لي ..
يـ اللي عقبك ..
وش يبي بـ الكون دلي ؟

الخميس، 6 أكتوبر، 2011

حرب خفيه

عيش واضح معي .. وأعيش واضح معك ..
مافيه داعي تخفّى لـني أبكشفك ..

بـ خاطرك شيء قلي حاضر وبـ أسمعك ..
والصراحه .. تجمل يا ( ذكي ) موقفك ..

كان لك حق طالب .. ماحد بـ يقمعك ..
مبتغاك بـ يجي من غير ( فك وأفك ) ..

عيب الإسلوب هذا .. إحترم مطمعك ..
لا تخلي ( التذيكي ) لـ الشقا يجرفك ..

يا منثر وجودك .. ما أبي أجمعك ..
بس أبي تسبح بدم الغدر لا سُفك ..

قامت الحرب ( حولي ) وارخ لي مسمعك :
" ما جهلتك وأنا .. لي لابتن تعرفك " .. !

عيش غامض معي .. وأعيش غامض معك ..
ما فيه داعي انتوضح دامني كاشفك .. !

الأحد، 25 سبتمبر، 2011

آه ياذيك السنين

ما تشوفين ؟
الليل .. 
والصبح الحزين ..
ارفعي راسك ..
غدي قلبك يلين ..

تذكرين ؟
السماء .. 
والشمس .. 
.. وأنفاس الحنين ..
ليلنا الدافي ..
قصة العشق الدفين ..
نبض قلبي ..
لما قلتي بـ ترحلين ؟

وين .. 
وين ..
كنت ارددها .. إلين :
احتضرتك ..
.. وانتظرتك .. ترجعين .. 

ما تحسين .. ؟
بـ قلب جواتك رهين ؟
ماهوب .. قلبك ..
قلب عاشق ودعّه بك .. قبل مـ أنتي تودعين .. !

قولي آمين ..
جعل الظروف المؤلمه .. 
تجي مثل مـ آنا أبي ..
والا مثل مـ أنتي تبين ..
وتصير بـ أمر الله فرح ..
ونعيد .. هذيك السنين .. !

الجمعة، 9 سبتمبر، 2011

ذكراه .. !

سافرت بـ حبال الفكر صوب ذكراه ..
والقلب سافر .. والمسافه طويلة ..

عشقـ(ن) ربى في داخلي كيف ابنساه ؟
وأنسى معاه الذكريات الجميلة ..

سنين ..
صدري كان حضنه ومرباه ..
ولـ ألحين ..
عايش بالضلوع النحيلة ..

ما صادفت عيني من الناس شرواه ..
نادر وجود .. ومـ أنخلق له مثيلة ..

أجمل صفات الكون .. تلتم بـ حماه ..
لـ الأوله راعي .. وراعي جميلة ..

إن جيت له مخنوق .. وأتحشرج الـ آه ..
يمسح عناي .. ونص همي يشيلة ..

أزعل عليه أحيان ورضاي لـ رضاه ..
مـ أقوى على ذرف العيون الكحيلة ..

هادي ..
ويجذبني ..
والـ إحساس لولاه ..
ما صار يتبعثر شعر بالجزيلة ..

شريك عمْر ..
الا عمر كلي فداه ..
حتى وانا ادري رجعته مستحيلة ..

حبيب روحي ..
طيّب الله مثواه ..
راح وترك خلفه مشاعر عليلة ..

يارب عفوك ..
صدمتي يوم فرقاه ..
أعيشها من عام في كل ليلة ..

وتسافر حبال الفكر صوب ذكراه ..
وتعود لي في كلمتينـ(ن) ثقيلة ..

الموت حق ..
ومن بقى الموت ما جاه ..
لو طالت الأيام لازم يجيلة .. !

الخميس، 25 أغسطس، 2011

عيد هم .. !

عشت والله .. !
العشم ما خاب فيك ..
كنت متوقع .. 
رحيلك .. قبل أجيك ..
هذا أنت ..
رحت للي ما يبيك ..
ليه ؟
مدري ..
بس هذاي أحتريك ..
لا تملل منك .. إرجع ..
ولو بـ يتغلى عليك ..
هم إرجع .. 
وأنت فاتح لي يديك ..
خل أضمك ..
وأمسح دموعي بـ كمك ..
وأهمس بـ إذنك .. أبيك ..
حتى لو دورت غيري ..
ما لك بـ عمري .. شريك .. !

"
يا سواليف المرح ..
يا فرح ..
يا قلب ما قد إنجرح ..
يا بياض ..
يا روح .. يا عمر الرياض ..
العيد قرب ..
وأنت ..
مدري وين أنت ..
وكيف عايش ..
من معه .. أو من معك ..
 أو مت .. !
مدري ..
الله .. 
الله لا يقوله ..
لكن الدمعات تشهد ..
إني فـ البسمات .. أزهد ..
ما لها داعي بدونك ..
والفكر دايم .. معك ..
والطواري لك تودي ..
بس لكن ما تجيب ..
ياحبيب ..
ما لي بـ قربه نصيب ..
لو قريت بيوم صدفه ..
" نبض " يشبه " نبض " قلبك ..
إعرف إني كاتبه ..
وإني آسلم عليك ..
.. وبصباح العيد .. ناظر هـ السماء وشفني أقول :
" عيدك مبارك حبيبي "
..... وحتى لو .. " حبيت " غيري ..
......... ما لك بـ عمري شريك .. !

الأحد، 31 يوليو، 2011

رمضانيات أبيات وسواليف

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمةٌ من الله وعتق ..
الحمدلله اللي بلغنا الشهر وعسانا من قوامه وصوامه ..
الشهر مبارك جميعاً وكل عام وأنتم من الله أقرب .. 
في هذي التدوينة .. يومياتنا الرمضانية .. أنا وأنتم .. 
دعاء ..
تذكير ..
أبيات ..
سواليف ..
ولا تنسوني من دعاكم اولاً .. ولقيماتكم وسمبوستكم ثانياً..
قواكم الله


ــــــــــــــــــــــــــ

يارب تختم بـ القبول أعمالنا ..
وذنوبنا يارب تغفرها لنا ..

وتعيد عيد المسلمين وفرحته ..
لـ الأمه .. وآباءنا وعيالنا .. 
ــــــــــــــــــــــــــ

الحياة أحلام ..
والواقع .. مرير ..
والشقى .. ينخى قلوب الطيبين .. !

من يقول إن الأمل .. عين الضرير ..
ما فقد بـ مفارق الأحباب عين ..
ــــــــــــــــــــــــــ

قم ياصباح الخير .. عيّد على الشمس ..
ما عاد بـ عيون السهر دمع موجع ..

أبشرك .. ضيق الصدر راح من أمس ..
من قالت أمي .. باكر النيه أرجع .. !


ــــــــــــــــــــــــــ


لا باس .. ياضايق من الهم لا باس ..
تعوذ من الـ آهـ .. وأقبل لـ ربك ..

أثلج حرارة صدرك بـ سورة الناس ..
لو ابتلوك الناس .. ربك يحبك ..

ــــــــــــــــــــــــــ

البيت مستاحشـ(ن) دونك ولا ظني ..
أرتاح به ( يوه ) دامه فاقد ظلالك ..

متعود أكون يمك من صغر سني ..
الله يخليك .. ويخلي لك عيالك ..

ــــــــــــــــــــــــــ

عيّدت الآمال بسماتي وخانتني ..
راحت لغيري وأنا أولى بها منّه ..
ماضقت .. خيره ودنيا جته ما جتني ..
الحق لو ضاع يسبقنا على الجنه .. !

ــــــــــــــــــــــــــ

إن ضقت من دنياك وأضناك التعب ..
واستكثرت دمعات عينك .. بسمتك ..

ارفع يدينك ..
ما على ربك .. صعب .. !
واصرخ بـ عال الصوت يـ الله رحمتك ..

ــــــــــــــــــــــــــ


حبايب والوفا باقي ولو حنا تفارقنا ..
يهون البُعد ..
والعشره مع الأيام .. ما هانت .. !

عصافير الغلا من وين ما رحنا تلاحقنا ..
ولو هز الفراق أغصان .. تبقى مثل ما كانت .. !


ــــــــــــــــــــــــــ

صحى الواقع .. وصحاني من أحلام الـ شعور العذب ..
سواليف الغرام تعيش .. والأيام .. تذبحها .. !


لحد ألحين ما صدقت .. أحس إن المفارق كذب ..
وأحس إن الجروح أبطال وسط الصدر مسرحها ..
ــــــــــــــــــــــــــ

نامت عقول ..
ولا صحت .. لين هـ ألحين .. !
رجعية التفكير ..
سوت سوايا ..
عادات ودتهم .. ولكن على وين ؟
لـ قشور الأشياء ..
والطعن فـ النوايا .. !
افتح نقاش ..
ولا تكلم عن الدين ..
الحق بيّن ..
والخطايا .. خطايا ..
ما هو على كيفك تسوي قوانين ..
أحرار .. حنا .. ما علينا .. وصايا ..
تحمل رساله ..
هاتها .. بس بـ اللين ..
ترا الكلام السمح .. مثل الهدايا .. !
ــــــــــــــــــــــــــ
يا عاذلي .. ما لي .. ولا لك علي حقوق ..
دام إن نصيبك يختلف عن نصيبي ..
عقبال مـ أسمع فيك تبكي من الشوق ..
لـ أنك دعيت .. إني أفارق حبيبي .. !

ــــــــــــــــــــــــــ
عامين تاخذ من عروقي عشان تعيش ..
الدم دمك .. كثر الله .. خيري .. !

مابيك تعطي ..
بس أبي اسألك : ليش ؟
عمر(ن) زرعته فيك .. يقطفه غيري ؟
ــــــــــــــــــــــــــ

قلبي من الهم .. عقبك .. قاريـ(ن) ورده ..
رحابة الصدر .. سُحبك .. ما توخرها ..

حطيت عند الأمل لـ مسامحك .. ورده ..
ما ضقت ..
بس الأمل بك مات .. وخرها .. !!!



 ــــــــــــــــــــــــــ

صدق .. الأمانه يا غدر فـ الزمن دين .. 
عمر الوفي ما ضاع حقه .. مع الوقت .. !

أبسط مثال .. اللي جرحني .. إلى ألحين:
لا شفت زوله بين الأحباب روقت .. !


واللي مزعلني غيابه له سنين ..
جاني بعد مـ أيست ويقول : أنا اشتقت ..
ــــــــــــــــــــــــــ

يكفي تعرف إني أحبك .. وأخبي .. !
حتى ولو ما قلت " أحبك " صراحه ..

البوح .. يتعب لا غدى الصمت .. حبي ..
وفنظرة العشاق لـ البوح .. راحه .. !

ــــــــــــــــــــــــــ

الحزن شوه .. ملامح عمر كان أحلى ..
فـ الحلم يومي طفل .. مترقب قدومه ..
كبرت وعشت الضمى وانهارنا ضحلا ..
وموسع الحلم .. عاش الضيق بـ هدومه .. !


ــــــــــــــــــــــــــ

حتت ذنوب الفراق مصافحة يدها ..
واستسمح القلب عذري .. من بعد مكه .. !

وألحين راحت على الطايف واناشدها ..
ترجع .. وتاخذ طفل تايه بلا سكه .. !

ــــــــــــــــــــــــــ
تعودت السحور يكون .. وجه أمي وبسمتها .. !
وأنا هـ ألحين متحير .. بلياها وش أتسحر ؟

إذا جدران هـ الصاله .. تحاكيني بنبرتها ..
( فمان الله يـ وليدي ) .. وأردد ما أبي أكبر .. !
ــــــــــــــــــــــــــ

الأحد، 17 يوليو، 2011

فضفضة عشاق

فكيت صدري لك تفضفض حكاويك ..
وأمسيت أكف الدمع من طرف عينك ..

آسف ..
لمست جروح كانت .. فـ ماضيك ..
ما كان له داعي أوقض أنينك .. !

تعوذ من الحب .. والله يهديك ..
وإتوب من ذكرى فراقـ(ن) تهينك ..

قم نام .. وإحلم .. وإنتظرني أصحيك ..
أتنفس بـ شعرك .. وأقبل جبينك ..

وأهمس بـ إذنك .. يا بعد روح مغليك ..
يسعد صباحك جعل تبطي سنينك ..

صب المواجع كلها في محاكيك ..
وإترك عروق الدم ترعى حنينك ..

عش لـ الأمل .. وأنا أببقى أحاتيك ..
وأتقاسم الأفراح بيني .. وبينك .. !

السبت، 16 يوليو، 2011

السر .. !


السر بين أثنين والله يعلم ..
سري كتمته بين قلبي وبيني ..

وش صار ..
مدري لكن الظاهر أحلم ..
من علم العذال قصة حنيني ؟

يخونني قلبي والأحلام تظلم ..
واللي عطيته دنيتي .. ما يبيني ..

الهجر كافر لكن الحب مسلم ..
وأنا معلق بين دينه .. وديني ..

هداه ربي ليت بالوصل يسلم ..
من قبل لا يستاثم الوقت فيني ..

البعد مؤلم عنه .. والحاجه أألم ..
وأقسى من الأشواق .. دمعي بعيني ..

كني غديت بـ سكة الحزن .. مَعْلَم ..
لا تاهت دموع الحزانى تجيني ..

يا شمس عمري دونك الكون مظلم ..
ما لك وما للناس .. نَوّر سنيني ..

صحيح سري باح .. والله يعلم ..
ما زال عشقك بين قلبي .. وبيني .. !

الثلاثاء، 28 يونيو، 2011

قلب دلي

حبيبتي ..
والمجتمع .. اشيائهم مفروضه ..
وانا عليهم .. ما فرضت اشيائي .. !
 خاب الرجا ..
واللي مجنني .. لا قالوا : آمر .. !
والأوامر كلها مرفوضه .. 
المشكله .. 
ما يجتمع ..
حبيبه .. تشبه .. مجتمع .. !
في قسوته .. والمفترض .. واحد من الأثنين .. يلطف .. لا قسى الثاني علي .. !
عاد بـ صراحه .. 
تعودت .. !
واستنكر غياب الشقى .. 
ليه .. عَوّدت ؟
يا نبض الأفراح .. قلي ..
وش تبي بـ قلب دلي ؟
ما كفاك .. 
تنتشلني من الحزن .. لا جت .. وغابت ..
أنت غبت ..
وتغَيّب الدنيا معاك ؟
الله ياعمري زمان ..
لما كان .. 
الصمت لا ضمتني ..
يحكي .. بحب وحنان .. !
لا تقوله ..
الشعور .. اللي أحبه .. 
صرت ما أقدر أطوله .. !
غَيَّرَه .. 
تغريبها ..
وش تبي .. تغري بها ؟
ما راح أرف ..
والمطر دايم هطوله .. ممكن بلحظه يجف .. !
من الأخير ..
حل عني ..
ما أبي أي شيء منك .. ولا تبي أي شيء مني .. 
دامها بدوني .. بخير ..
ليه أعيش انا متهني ؟




الجمعة، 17 يونيو، 2011

جارحه .. فقيره .. سارقه .. ضايعه .. !

صدق تحكين ؟
كل هذا الشوق لي .. !
ما اصدق ..
عيدي .. عيدي .. ودي اسمع ثاني مره ..
قد الأرض ..
ومن بها ..
اشتقتي أنتي ..
لـ مين ؟
أنا .. !!
يآه .. 
ياربي شـ أقول ؟
والشعور  اللي بقلبي .. 
ما يوصله الكلام ..
قبل ما تُبدين شوقك ..
عاد كيف ألحين يعني ..
بعد حكيك .. لك أعبر ..
حتى مدري ..
منين أجيب حروف غير ..
ما تشابه لـ الحروف .. 
وكيف أركب شيء من لا شيء بس يلوق لك .. !
يا جارحه ..
زين البنات .. بزود زينك ..
يا فقيره ..
بـ الغرور .. وفوق ذا متواضعه ..
يا سارقه ..
نور القمر .. والشمس لـ أجلك شارقه ..
يا ضايعه ..
بعدك بلاد .. وبسمة أيام .. وثواني ..
يا أماني ..
قلب ..
وإحساس .. 
ومواني ..
يابحر موجه خذاني ..
فوق شط الحب .. و فيه .. غارقه أحزاني .. !
لا تسأليني ..
إيه أنا .. مشتاق لك .. وأكره أنيني ..
لا ندهتك ..
وإنتظرتك .. تسمعيني ..
يا دوا .. عبرة سنيني ..
يا غنيه .. في حنيني ..
يا كريمة .. حظ فيني ..
يا وجودي ..
يا بعد هالدنيا .. أودي ..
أوجديني .. في حدودي ..
واحضنيني ..
واسمحي لي اسألك ..
تحكين صدق ..
كل هذا الشوق لي ؟

للحاضره بعد الغياب

كيف حالي ..
بخير ..
ورحمة الله وسيعه ..
ما توفيت عقبك .. يا نفس .. روح روحي .. !
إلتزمت السكوت ..
برغم طول القطيعه ..
والبقا فـ القصايد كان كثرت جروحي ..
لكن ألحين جيتي .. والمحبه وديعه ..
سالمه في غيابك .. 
وفـ حضورك .. لـ بوحي ..
هاتي العذر ..
وأمرك ..
مُلزم إني أطيعه ..
وأسمعيني أحبك .. كان مسمعك يوحي ..
لا تقولين .. كيفك ..
رحمة الله وسيعه ..
ما توفيت عقبك .. يا نفس روح روحي .. !


الخميس، 9 يونيو، 2011

من أحب ؟

تجهلينه ..
أغلب اللي أكتبه ..
ما تعرفينه ..
وأنا لين ألحين باقي.. أحفظ اللي تكتبينه ..
مترفه ..
والحرف من غيرك ..
على لسان القلم ( ما أسخفه ) .. 
حتى انا .. 
اذا كتبت .. احيان أتوه .. وأتخيلك ..
واللي كتبته .. لا حضرتي في خيالي .. مـ أعرفه .. !
تخيلي ..
او لا ..
لا تتخيلي ..
بس اسمعيني ..
يابعد قلبي وعيني ..
تعرفيني .. 
قبل اعرفك .. 
يوم كنتي تسأليني ..
عن حنيني ..
والغرام اللي بـ قلبي .. 
من تحب .. ؟
احترت .. 
ليه تحيرني .. !
بكل صراحه ..
اللي قبلك من سنيني ..
كان راحه ..
ما أفكر بـ أي شيء ..
ولا أحب ..
حتى شفتي .. في قفص صدري .. مساحه ..
وقلب حي ..
يشبه لعصفور صبحك ..
يوم جيتي ..
أفرد لصدرك جناحه ..
وطار لك ..
يا أبجديه من ذهب .. 
كلك فصاحه ..
والصراحه .. 
من أحب ؟
اقري اللي أكتبه ..
من يوم جيتي .. وصرت شاعر ..
لين رحتي .. معك قلبي ..
بس خليتي لي جراحه .. !

الجمعة، 3 يونيو، 2011

حريتي .. سمعاً وطاعه .. !



يا ساده ..
الجنون أعلن .. جهاده ..
والعقل .. مستسلم ..
شعب .. أسقط .. 
شعب يسقط ..
سامحيهم .. يا بلاده .. 
سامحيني .. يـ البلاده .. 
بـ أستفيق ..
علّني أطفي حريق ..
أو .. 
أولعها .. زياده .. !

*

قوم ..
مفردة تعني : مجاعه ..
ربما .. ايضاً .. جماعه .. !
لا .. خلاف ..
في نظر من لا يخاف ..
من تجرع سم .. غيره ..
لا يبالي .. في الحروف الأبجديه .. 
والمواويل النديه ..
.. والعبارات الغبيه ..
يا جماعه ..
قوم .. تهلكه المجاعه ..
كيف هم .. يدعونهم ..
لـ العيش في حريةٍ مفادها .. سمعاً وطاعه .. !

*

اخفقوا بـ حروبهم ..
من قال .. لي ؟
أعلامهم .. كـ ذنوبهم ..
إعلامهم .. كذبوا بهم ..
آمنت بـ الإخفاق لكن .. أين تلك حروبهم ؟

*

ضجيجهم .. 
في بيتنا .. تحت الحصار .. إني أراه الآن .. يسمعني ..
ويتبعني .. ويدفعني .. إلى ما كنت .. أنوي به .. !

*

ومصيرنا .. 
متعلقٌ فيما أمر ..
رب العيون .. ودمعها حين إنهمر ..
لا تفهم الأقدار ..
لكن ربها ..
أعلم بنا .. ومصيرنا .. إذا أمر .. !!



( تجربة فصحى على قد حآلي .. وتفشل بعد ) 
الكتابه أعلاه .. كيبورديه .. فـ لا تشرهون وتقولون انخفض مستواك ..
ولا صرت تكتب زين .. 

شكراً لكم ..

الخميس، 2 يونيو، 2011

فمان الله .. والبقا فـ الآهـ .. !

سكت صوت الرعد ..
والبرق تلويحه كسف غيمك ..
من غيابك جفاف الصدر .. مَوّت زهرة سنيني ..

نضب دم الجسم ..
والقلب .. نبضه يآمل فـ ديمك ..
تعطشتك شعور .. وكنت متحريك ترويني ..

خذيتك نور لأيامي .. وأخذتيني لـ تعتيمك ..
فقدت الشوف من قبلك .. ومن بعدك .. ظلمتيني ..

حرام ..
اتحشرج السكرات .. وتحييني على ضيمك ..
بلياك العمر ماضي .. على وشو قتلتيني ؟ ..

عشقتك متهم بـ الحزن ..
والأفراح .. تحكيمك ..
حكمتي .. والبقا فـ الآهـ .. اذا كنتي .. عشقتيني ..

لـ صوت الحب .. حريه ..
ولـ الأشواق .. تكميمك ..
ولـ امواج البحر .. ذكرى .. على شطك ترسيني ..

صباحات الشتاء عَدّت .. وبَقّت لي ترانيمك ..
تسليني عصافيري .. واذا غنت .. تبكيني ..

فمآن الله ..
ومن بعده .. فمانك يـ المطر .. غيمك ..
من غيابك .. جفاف الصدر .. مَوّت زهرة سنيني .. !!

الجمعة، 27 مايو، 2011

خيانة وفي .. صوت - يوتيوب .. كتبه أبيك وما أبيهم في شبكة الإقلاع .. !

رابط الموضوع : هنآ



السلام عليكم ..
اسعد الله اوقاتكم ويمد عليكم الصحه والعافيه ..
وش اخباركم عساكم طيبين واموركم متيسرهـ ..
بما ان القسم جديد اخيراً لقينا عمل من ابطال الشعر في شبكة الاقلاع ..
الكلمات مهما قلت ماراح اوفي جمال هالكلمات حقـهآ ! لانها من انسان كبير بحضوره وكلماته ..



كل الشكر لك يا أبو سارة على هالرائعة

| كلمات القصيدة |

بدايات الالم روتين يومياً بـــــــدون ادراك
يمشيني مسافة حزن تآقف لا انتهى طاريــــك
تراكم ذكريات الصبح مكسوره على الشبــــاك
مثل ماهو مساء الشوق من بعدك يفكــــر فيك
تمنيتك وحققتك وغبت وباقي اتمنــــــــاك
لكن بالقدر حكمه اذا ما ارضتني بترضيـــــك
رحلت هناك حتى ما ابي اسألــــك وش وداك
او اتبع دروبك وين ماوجهتني له واجيـــــك
ابجلس لك هنا ذكرى عشان ان ضقت وانت هناك
تجي تلقى صدر حاني يضمك يعشقك يبكيـــك
وفاي لعشرة سنينك كبر بمعاشرة ذكــــراك
اخونك كل ماتطري على بالي مـعــك واغليك
كثر ماكنت احب اشوف بسماتك تضم شفـــاك
اذا هدك براد العشق وشعوري بدا يدفيــــك
كرهت ايامي بدونك عسى ربي يرد خطـــاك
خطاك الشر متضايق على الذكرى وما اخفيــك
يضايقني سؤال العطف عن حالي عقب فرقــاك
واتمنى محد غيرك الى من ضقت يقول اشفيييييك

اسم القصيدة : خيانة وفي
كلمات : أبو سـارهـ . !
أداء : عبدالعزيز
مكسجة : أبيك ومابيهم !


 
يوتيوب من يد أبو سارهـ اضغط هنا ..
فمان الله ..


الخميس، 26 مايو، 2011

( كتاب إلكتروني )

بسم الله الرحمن الرحيم 


كتاب إلكتروني مبسط بـ صيغة PDF .. جمعت فيه قصائدي القصصية عشآن تتصفحونها بسهولة .. 

العناوين :

١ - والحكآية توها تحلى معك .. !
٢- رح يبه ما أبيك انا ودي برجال بدالك .. !
٣ - حكآية بنت عاشت بـ اكتئاب .. !
٤ - سكوت محتاج هـ الليلة أموت .. !
٥- غباء الأوفياء .. !

حجم الكتاب : ٢١٢ كيلو بايت .. !

عدد الصفحات : ٥١ صفحة .. !

رابط التحميل : عطشآن

الخميس، 19 مايو، 2011

( بؤس أوراق ) .. !

بسم الله الرحمن الرحيم
غاضبه كما جائت .. بلا تنقيح .. وعلى عجاله .. !


( أوراق ) وحروفي ابـ دفترك مغبونه ..
قلة أدب ..
والمصيبه جات من مشرف .. !

الحبر دم المشاعر .. عارفـ(ن) لونه ..
كريم وأوقات من زود الألم .. يسرف ..

آهات عمري على الأبيات مركونه ..
انا مع الشعر بـ احساس الحزن مترف ..

أحب افضفض وأقول اللي يحبونه ..
ما دمت قادر على التعبير بـ الأحرف .. !

وشوله أسرق فكر غيري ومضمونه ؟ ..
مع إن غيري به التفكير يتزخرف ..

ماهوب عيب أعترف له إنني دونه ..
واقول قدام الأعضا سيدي أشرف ..

العيب أكابر .. واحاول امتطي متونه ..
واعيش في ظل ( لـولا ) رجل مستشرف .. !

مع العذر للجميع .. ومن يحابونه ..
عرق الغضب حركه .. وانتم بذا أعرف ..

ماني عدائي .. ولا مجنون فـ عيونه .. !
ولا لفيت لمكانه .. شخص مستظرف ..

اخطأ بحقي .. وابي حقي تردونه ..
مليت .. والحرف بـ إسمه صاير(ن) مقرف ..

ومن الأخير .. افهموا ياللي تعرفونه ..
( أوراق ) ماهو كفو يبقى لكم .. مشرف .. !

الأربعاء، 18 مايو، 2011

تمام بخير .. !

تمام .. بخير .. !
اذا قالوا لي .. وشلونك .. ؟
وأنا ياربي أتعذب .. 
ذبحني عالم التقصير .. 
وفيت كثير ..
وخانوني ... كثر ما خانني التعبير .. !
حبايب قلب أسميهم ..
وانا .. تهت بـ أساميهم ..
ألم .. 
حسره ..
قهر ..
غبنه .. 
وآهات الطعون إهداء منهم .. وش أبهديهم ؟
اذا عيوني لهم راحت .. ونبض القلب يفديهم ..
وتفكيري ..
معاهم وين ما راحوا .. شـ اسوي بس انا فيهم ؟
تعبت .. اصبر .. 
وأقول : الله يهديهم ..
ولا لانوا .. قُساة قلوب .. مدري من مقسيهم .. !
غريبه طيبتك يا قلب ..
إلين ألحين متحمل ؟
أنا .. مليت .. 
وذي آخر تناهيد التعب .. لكن ..
حرام أقسى ..
وحتى لو قسوا عادي ..
يحبونك ..
ودايم يسألوني عنك .. وشلونك .. !
تمام بخير .. 
وعارف هم .. يخونونك .. !

الأحد، 8 مايو، 2011

غباء الأوفياء .. !

بسم الله الرحمن الرحيم

توّنا ..
لا تروح دام صافي جوّنا ..
السوالف خاثرهـ ..
والحبايب رايقين ..
باقي بدري ..
السهر .. ليله طويل ..
خل عنك الإحترام .. ولا تسوي لي مثالي ..
ما يفيدك هـ الكلام .. لا تقول أمي .. وعيالي ..
طنش .. وعش لحظتك ..
عادي .. إسفه حرمتك ..

,

مسكين .. صدّق حكيهم ..
طيّب على النيه يعيش ..
والسؤال .. المستحيل .. ربعه يحبوه .. ليش ؟

,

من صباح الرب .. خير ..
لين جاب الفكر .. ليل .. مظلم بـ إحساس غير .. والسؤال المستحيل .. ربعه يحبوه ليش ؟

,

إسمه أحمد .. عاقل وجداً مؤدب .. يشتغل بـ( أموال أبوه ) ..
عمره اصغر من ثلاثه جنبها خمسه .. وأكبر ( عقل ) من كل أخوياه ..
بس طيّب .. !

,

وأنتم أدرى ..
الزمن هذا عجيب ..
الحبيب ..
ينعتونه بـ السماجه ..
والله عيب ..
والغريب .. إن أحمد ليا جته حاجه .. عند ربعه .. طنشوه .. !
والسؤال المستحيل .. ربعه يحبوه ليش ؟
يمكن لـ أنه حبيب ..
قصدي سامج ..
لا ..
ولا هو مثل ربعه ..
مسويـ(ن) فيها ذكي ..
قصدي ذيب .. !!!

,

المهم ..
خلونا منه ..
عادي اصلاً .. به كثير .. زي أحمد عايشين ..
طيبين .. قولبهم تنبض بـ خير .. وصدق نيه ..
ما هو أول شخص شفته .. ولا أظن إنه أخير .. !

,

هذي سلمى ..
زوجها .. رجال أعمى ..
لكن تحبه كثير ..
والمحبه شيء عفوي .. ينخلق بـ الروح فجأه .. ما تحسب حساب لحظه .. تلتقي بشخص وتحبه ..
قبل أكمل ..
ودي شوي انتأمل ..
وش عباره عنه حنا ؟ ..
لا تقولوا لي جسد ..
أو روح .. لا ..
أبغى معنى ..
شيء من ربي خلقنا .. كان معنا ..
وصف يشملنا بـ وضوح ..
لا ضحكنا .. أو دمعنا ..
في فرحنا ..
في زعلنا ..
في هوانا لا عشقنا .. !
يا ترى هـ الشيء وشو ؟
المشاعر .. ؟
هذي ممكن ..
الشعور .. ؟
ممكن أكثر ..
العواطف .. ؟
إيه هذي ..
لاحظوا وياي .. وآسف .. مابي اتفلسف كثير .. !
اعذروني .. واسمعوني لـ الأخير ..
بـ أرجع لـ سلمى ترا .. بس لكن قبل مـ أرجع ..
كيف نعبد ربنا ؟
بـ اتباع اوامره .. واجتناب المنهي عنه ..
حلو طيب ..
مـ انتضرع .. ما نخافه .. ما نهل الدمع له .. ما نحبه ..
مـ انتعبد له كثيييير .. ؟
هذي هي العواطف ..
والعواطف ساميه .. فـ التعامل بيننا ..
نفرح ونرضى ونعشق ..
نحزن ونبكي .. ونزعل ..
نترك اللي ما نبيه .. ونكرهه ..
ونموت فـ اللي ودنا لو ناخذه .. !
.. واشياء أكثر ..
يمكن تحسونها ..
من غير أعبر ..
نرجع لـ ( سلمى الوفيه ) ..
وكيف حبت زوجها .. !
كانوا بقرية جميله .. عايشين بـ قلب واحد ..
أقصد أهل القريه طبعاً ..
من زمان .. كان صالح رجلها ..
راعي حلال .. له تجاره صغيره ..
دكان يجلس به .. يبيع .. وقد حاله .. !
كان ما له في حياته .. إلا ربه ..
يبسط الفجريه ..
لين ما تنعس عيونه ..
يقفل الدكان .. ويرقد .. في مكانه ..
ما يروح لـ اي شيء .. غير مسجدهم ويرجع ..
وان بغى له اي شغله .. عاونوه اللي بطريقه ..
المهم ..
إن أهل سلمى .. بيتهم حوله قريب ..
وكانت البنت الـ لعوب .. معجبه بـ دكان صالح .. !
لا بغت أي شيء جت له ..
حتى لو ما تبغى شيء .. دايم تحاول تجيه ..
وبالكلام اللي يدور .. بينهم دار الشعور ..
واحتضنهم دون نور .. كان أعمى .. ما يشوف البنت سلمى ..
بس هي كانت تشوفه .. والله أعلم في ظروفه ..
قالت اسمع .. وسكتت .. والصمت ساد شوي .. وقال : سمي قولي وش بغيتي ؟
أنا أحبك .. !
انصدم .. ما كان يتوقعها تقول ..
خلته .. وانحاشت ..
وهو يحكي على نفسه ..
( بربك .. صدق قلتيها .. تحبيني .. او إني ما سمعتك زين ..
ترا مـ اعرف .. إذاني شين .. قولي لي .. أنا أعمى .. علامك ليه ما تحكين ؟ )
سمع واحد .. يقول اشفيك .. تحاكي نفسك بـ نفسك " نصراوي مثلاً " ١ ..
تلملم وابتسم .. وأدمع .. وقال آسف .. تذكرت الـ أمل بـ الله .. وكيف المستحيل يصير .. !
نسى هـ اليوم .. وجاء بكرا .. وجاء بعده .. وجاء بعده .. ومر اسبوع ما جت له .. !
وبعد اسبوع وكمـ(ن) يوم .. فاجأته وهي تدخل عليه بـ صمت .. إليمن قربت منه ..
وبـ إذنه قالت أحبك .. تزوجني .. !

,

ذكيه كانت وما هيب شينه ..
فقيره ..
الا والله الفقر في أم عينه ..

,

جالها ..
ورجالها .. أب وأخو ..
قال أنا ابغى بنتكم ..
قالوا .. كفو ..
وشروطنا ماهيب واجد .. !
بس نبي الدكان حقك .. !
وافق .. وهم وافقوا ..
وتمم الله بـ الزواج ..

,

باع غالي ..
لـ أجل أغلى ..
ذي سوات أهل الوفاء .. والطيبين ..

,

عاش معهم ..
فتره وجاء له ابوها ..
ما عرفنا نـ بيع شيء ..
ارجع لـ ( دكاننا ) ..
وبع لنا ..
والا بناخذ بـنتنا ..
والبنت كانت ( تعشقه ) ..
سوا له .. اللي هم يبونه ..
لعيونها ما هو لـ عيونه ..

,

مع مرور الوقت بانت ..
النوايا السود كانت ..
هي تسوق البنت سلمى ..
عن طريق رجالها .. والرجل أعمى .. طامعين بعيشته .. !
بـ تجارته ..
في لقمة العيش الشريفه ..

,

يا غبيه ..
كنت اسميك الوفيه ..
.. كنت أحسبك تعشقينه ..
ليه ودك تسرقينه ؟
مو حرام .. تستغلينه كذا .. ؟
حتى لو ما شاف وجهك ..
ربه وربك يشوفك ..
لا وأعلم بـ النوايا ..
يا غبيه ..

,

صالح أذكى ..
محتفظ بـ اسرار شغله ..
استغل الوضع وفكر ..
وابتدى يـأسس عمل .. دكان ثاني .. له لوحده .. !
ماهو خادم عند أبوك .. وعند أخوك ..

,

انفجر .. والشغل يكبر ..
وفقه ربي و تجر ..
وعوضه ربي بغيرك ..
زوجه ( أوفى ) ..
وجابت أحمد له ونورهـ ..
انتقل للـ عيش .. معهم بـ المدينه ..
وأنتي وينك .. ؟
مع أبوك .. ومع أخوك .. بـ الظنون السود عشتوا .. وابتلاك الله بـ نفسك .. !
يا محبين المصالح ..
هذا صالح ..
عبد صالح ..
مخلص النيه لـ ربه .. !
مات .. والله يرحمه ..
شوفي وش خَلّف وراهـ ..
سيرهـ ..
ومالـ(ن) .. وجاهـ ..
والعباد ليا طرا اسمـه ..
حزنوا من قلب وقالوا : طيب المولى ثراهـ .. !
وأنتي رحتي .. وش تركتي ؟
غير ذكرى الـ إنهزام ..
وكيف أصبحتي ( مثل ) لـ المخاليق الـ لئام .. !

,

هيه يـ أحمد ..
يا ولد صالح .. تفَطّن ..
معدنك طيب .. وأصيل ..
لا تميل ..
ولا يهمك زيفهم .. !

,

أنت يا كتلة عواطف ..
والعواطف ساميه ..
لكن تدنت في نظر بعض البشر ..
اللي استغلوها بـ جشع ..
والحب هذا اللي تشوفه .. أعتقد إنه طمع .. !


( استغلال العواطف أعتقد له أكثر من شكل .. ومتأكد إنكم تعرفون أكثر من اللي أعرف )

شكراً , وأتمنى لكم أوقات ممتعه .. !


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
١- مع كامل محبتي وتقديري لـ جماهير الشمس , عذراً وأتمنى منكم قبولها بـ الروح الرياضية المعهودة عليكم .

الأربعاء، 27 أبريل، 2011

من انا ؟

بعض الهجوس تجرني لـ الكتابه ..
واسوق فكري طوع واحيان مجبور ..

مريت بـ الذكرى .. ومثلك .. هلا به ..
يالغايب الحاضر تفضل ومشكور ..

لك عام تسأل .. من انا .. والإجابه ..
تمخضت فـ ابياتي شوية سطور ..

مانيب شاعر لا حكوا ينحكى به ..
هاوي .. كتبت الشعر من قلب مكسور ..

اكتب شعوري .. والقصايد تشابه ..
اسبح مع الشعار في سبعة بحور ..

ذيبً ليا عدوا عليك .. الذيابه ..
حرً ولكن لـ الولي عبد مأمور ..

مسلم على هدي النبي .. والصحابه ..
عاقل .. ومتواضع .. ولا فيني غرور .. !

الاثنين، 25 أبريل، 2011

تعال اغفى على صدري .. !

علمتني أبتسم .. 
في عز ضيقة صدري ..
وشو له أرمي قسم .. وأنت بعذابي تدري .. 
لقيتك .. وحبيتك ..
اقفيت .. ما خليتك ..
تبعتك .. وناديتك .. ( شلني وفا في صدرك ) .. !

يانبض عمر .. معَذّب ..
تعرفني ما اكذب .. 
افديك بـ نون عيوني .. وشعوري فيك مهذب ..

كلي عواطف .. عذبه .. 
يا صدق حكيي .. وكذبه ..
لملم بقايا ضيقي .. واحضن وفاي ولذ به .. !

الحب .. قصة عمري ..
يا بردي .. ويا جمري ..
عشتك بـ احوالك .. و اوامرك فوق أمري .. !

تغريبك لـ اشواقي ..
.. ولـ عمري اللي باقي ..
نمّت بـ روحي عشقك .. ولمتك بـ اعماقي .. !

لا تنتثر .. يا جمعي ..
خلك شبيه لـ دمعي ..
مهما حصل او صار .. يبقى ويرضى بـ قمعي .. !

لو لـ ابتسامي ( اسم ) ..
سميته بـ اسمك .. علمتني ابتسم .. بس باقي اضمك .. !

عروقي الولهانه .. 
وضلوعي المشتانه ..
مبطي وهي تنده لك .. حتى معاهم آنه ..

يكفي تعبت احتريك ..
والله ما لك شريك ..
في دنيتي وحدك .. والليله هذي ابيك .. !

انسى هلي وناسك ..
جعلي فدا راسك .. 
" تعال اغفى على صدري " ^ .. وعطرني بـ أنفاسك .. !


الخميس، 21 أبريل، 2011

.. | يوميات ٢ | ..

ابفترض قلبك صريح .. وبـ اتجاوب لـ اعترافه ..
عاشق وقلبي وفي .. وبيني وبينك .. عهد ..

قلتي ان الحب لي .. وحبك لـ غيري خرافه ..
والحنان اللي بروحك .. عن هوى غيري .. زهد ..

جاوبيني بجد طيب .. واتركي عنك الظرافه ..
اسألك بـ الله قولي .. من متى اسمي فهد ؟ ..
ــــــــــــــــــــــ
 
ارقا سنود العز .. وانزل فـ وادي ..
واليا اظلمت دنياك تلقى هنا ضي ..

بـ عيون أبو سارهـ ترى الكون هادي ..
اقلط ..
تفضل .. واسترح دامني حي .. ! 



ــــــــــــــــــــــ

ترضون والا عمركم ما رضيتوا ..
هذا الزعيم اليا لعب لازم يفوز ..

ما هوب ذنبي لو حصل مـ احتفيتوا ..
المركز الأول .. لـ الأبطال محجوز .. !

ــــــــــــــــــــــ


بطولة الواحد وخمسين جبناها ..
كالعادهـ أصلاً ما نفوت بطوله ..

هلالنا غيمه تحوم بـسماها ..
والله يعين الخصم لـ أعلن هطوله ..

قلوبنا بـ العشق يروي ضماها ..
من قدنا ما فيه منهو يطوله .. !


ــــــــــــــــــــــ

يهمك تعرفين اللي بقى بـ صدري من الماضي ؟
تعالي ( وسّدي ) راسك .. على كتفي وانا أعلمك ..

بقت ضيقه .. من فراقك وانا في ضيقتي راضي ..
وأمل صوتي وانا اردد .. ( عسى ربي .. لي يسلمك ) .. !


ــــــــــــــــــــــ

لا تزعلين إن كان زعلتك بـ شيء .. 
أنا غروري ما يسامح غرورك ..


منك الخطأ يا آنسه ما هو شوي ..
وبـ دفتر التجريح .. مكتوب ( دورك ) .. !

ــــــــــــــــــــــ
 
يـاخي حيـاة النـاس هذي غريــبه .. !
.. عيـشـة قـهر .. والا مـدامـع على الـمـوت ..
الـحي : قـال الـمـوت ربي يـجيـبه ..
.. وإن مـات قـلـنـا راح .. مـا يـنفـع الصـوت ..
أمـر الـقدر مـحــتوم مـا فيـه ريبه ..
.. يـنـزل عليـكـ مـن السـمـاء .. لوّك بـحـوت ..
إصـبر على ضـيـم الشقـا والمصيـبه ..
.. وإذكر عـظيـمـ(ن) يعرف إش فيـكـ مـــكـبـوت ..

ــــــــــــــــــــــ 

بـ أنـفاس مـوته .. حـس قلبي وحـلّمــت .. !
.. شـفـته وهــو رايـح لـ جنـات ربي ..
مـات الـعـزيـز .. ومـات قلبي من الصمت ..
مـا عاد يمدي أعلن اليوم حـبي ..


ــــــــــــــــــــــ

فكرت فيك بلا شعور وتبسمت ..
أبسط حقوقي .. أنبسط في خيالك ..


ما دام صوت الحب .. مخنوق بالصمت ..
سلم على قلبي ليا من طرا لك ..


عادي تكلم لي .. واذا ما تكلمت ..
أسمعك .. وأنشد عنك وأنا فـ بالك .. !


 ــــــــــــــــــــــ

ما عاد تعني لي سواليفهم .. شيء .. !
.. لا والخبر ..
.... حتى ولا من يجيبه ..
فكري معك ..
.. والشوق في داخلي .. حي ..
ينبض وله .. لـ معانقك بعد غيبه ..

 ــــــــــــــــــــــ

مع احبابي انا .. وانتي مع احبابك ..
تفارقنا .. وهذا اللي تمنيتي ..

عسى اللي ماخذك مني .. تهنى بك .. !
وعساك انتي بعد مثله .. تهنيتي .. 



ــــــــــــــــــــــ 


اكتم نفس صدري ليا مر طاريك .. !
وازفر قهر غيبتك .. واقول عادي ..

اصلاً رحلت .. وكنت ناوي أخليك ..
مع ان قلبي عقبك .. أعلن حدادي ..
 

ــــــــــــــــــــــ 


دنق على قلبي وبلل ضمى الشوق ..
خل الغياب يموت ما ذاق قلبك ..


لا دام راسي حي وتنبض بي عروق ..
بـ أعيش لين أموت وأنا أحبك ..

ــــــــــــــــــــــ

جففت ريقي بالغياب وضميتك ..
وينك .. عيون الناس نامت .. تعالي .. !


خطاي غبت .. وسامحيني رجيتك ..
لـ الحين .. أحبك يا بعد كل غالي ..


انسي جروحك .. دامني ما نسيتك ..
هاتيك لي .. من عقبك الكون خالي ..

الأحد، 17 أبريل، 2011

مسابيه بيري .. !

بسم الله الرحمن الرحيم

مسبوه .. أعرس على مسبوهه ..
طبعاً ترى كلهم ( بيري ) .. !
بعد فتره ..
انجبوا .. ( بيبي مسبوه بيري ) ..
تعالوا نعرف خباياهم ..
حياتهم ما بها صوت حي ..
حديثهم فـ برود .. كاست ..
نادر تلاقي تواصل معنوي ما بينهم .. !



التقنيه .. عشق الحضاره ..
والشعوب تحب دايم ترتقي بـ علومها ..
وعلومها مربح وطن .. واجيال .. لكن لـ الأسف .. بـ علومنا شفت الخساره .. !
ما اعمم .. او اخصص ..
او اقول اني مثالي ..
بس الأغلب .. شايفينه ..
( منسبه فـ بلاك بيري ) ..
والبلاي ستيشن ايضاً .. عارفينه .. سالب عقول الصغار وما خلوا منه الكبار .. !


ايه نبغى .. ندمج بـ العالم أكثر ..
تتسع آفاقنا .. ما هو تضيق ..
في متاهات الطريق .. اللي مشوا فيه ( أغلبيه ) ..
من سلوك .. إلى سلوك ..
ومن ثقافة شخص لـ آخر .. ما لهذا الدرب آخر ..
والسؤال اللي فـ بالي : لي متى هـ ( الإنسباه ) .. ؟



أبو سارهـ .. !
أبو سارهـ .. !
أبو سارهـ .. !

^
وش زود بدر بن عبدالمحسن ؟



* عين الرضا عن كل عيب كليلة .. ولكن عين السخط تبدي لك المساويا ..

لست بـ ساخط .. ولا راضي .. ولكن بين .. بين .. !
أتمنى منك ايضاً يا من سـتثري الموضوع بـ تعقيبك ان تكون كذلك .. !


* ثقافات الاستخدام تختلف من شخص .. لـ شخص .. والكل يتبع اهتماماته .. لكن الأغلب .. ينتمون إلى :
تراي نمت ..
.. قمت من النوم ..
Eat Time ..
وفيه محشش .. !

* قلت له .. مبروك صرت من القوم ( المسابيه بيري ) .. قال لا والله .. الخدمه حلوه .. و و و ..
لحظه .. لحظه ..
ابسألك .. وش الفائده اللي اضافتها لك الخدمه ؟
تجيني قصص حلوه .. تصلح لك .. دوك .. ودك اقرا ..
ما ابي اقرأ .. وابسألك .. لك كم شاري الجهاز ؟
لي يمكن ثلاث شهور ..
كم قصه جتك ؟
وحده ..
وغالب اللي يجيك ؟
نكت .. !
وين الفائده بـ الخدمه ؟
اذا صار عندي فراغ .. تملاه الخدمه ..
بـ هذي صدقت .. الخدمه تملى عليك الفراغ الوقتي .. لكنها تزيد الفراغ العقلي .. !
ما فهمت ..
انا اعلمك .. تخيل إن : مخك مثل المعده ..
المعده اذا غذيتها بشيء مفيد وصحي .. كل جسمك يستفيد وبانت عليك ملامح الصحه ..
والعقل .. اذا غذيته بشيء مفيد .. حياتك كلها تستفيد وبانت عليك ملامح العقلانيه ..

( صغير بـ السن .. وحديثي معه كان بسيطه وسهل )

* افا .. آخر شخص كنت اتوقعه ينضم لـ قائمة ( المسابيه بيري ) انت .. !
معليش ابو ساره .. انا انسان لي شخصيتي .. وقبل ما استخدم اي شيء .. اشوف وش حاجتي له ..
حلو ..
وش حاجتك لـ البلاك بيري ..
انا اشوف ان الخدمه في هذا الجهاز ( تدخل على قلبي السعاده .. والسرور ) .. !
لحظات .. وقبل ما ارد عليه .. جاه برود كاست ..
اخذ الجوال .. ولهى عني تقريباً اربع دقائق .. بعدين رجع وقال وش تقول ؟
قلت ..
Done .. والحاجه اللي انت تتكلم عنها .. ما هي حاجه في غاية الأهميه اذا كانت سبب في انها بـتفقدك توازنك بـ التركيز على اعمالك .. او التركيز في مجلسك والحديث مع الاشخاص الـلي حولك .. والتقليل من احترامك لـ ذاتك .. واحترام غيرك .. !

على طاري الإحترام ..

ما تلاحظون بـ العاده إن اللي ( ينسبه ) .. يعني ( يفهي ) مع البلاك بيري .. ينسى نفسه ؟
تلاقي احيان واحد منسمج بـ المحادثات .. لا شعورياً اصبعه يروح لـ ( خشمه ) .. تكرمون .. !
او من الحماس يسوي حركات بـ لسانه .. او بـ راسه .. تقل طالع من شهار ؟

مره كنت في انتظار .. فجأه جاء واحد وجلس جنبي .. صراحه قمه بـ الإحترام ..
سلم .. وجلس .. وسولفنا ..
ولد مؤدب بـ قوه .. !
فجأه قال عن اذنك .. ومسك الجوال ..
انا على بالي جاه شيء مهم .. وقلت خذ راحتك ..
( ينغز ) بـ الحروف تقل يكتب خطاب بـ اللغه اليابانيه ..
رفع رجل على رجل .. ومع الأسف .. بكل قلة ادب .. اسفل الجزمه تكرمون على وجهي .. !
عيب يا ابن الناس ..
احح ..
حس ..
ترا فيه احد هنا على يمينك ..
ما فيه فايده ..
قمت وجلست قدامه .. !
تصدقون .. خلصت شغلي .. ومشيت وهو على نفس الجلسه .. !
الحلو بـ الموضوع .. جلس جنبه رجل اقرب إلى الشيب من الشباب ..
وعلمه شوي من مبادئ الأدب واحترام المجلس ..
كنت اقدر احاكيه .. بس خبركم .. شباب و شباب .. ما ينفع .. واخاف تاخذه العزه بـ الإثم .. !


* عجزت عن تصنيف ( المسابيه بيري ) .. مثلاً ( بزران .. مراهقين .. شباب .. شياب .. عقال .. جهله ) .. !






احترامي لـ الجميع .. وشكراً لكم .. !