الخميس، 25 أغسطس 2011

عيد هم .. !

عشت والله .. !
العشم ما خاب فيك ..
كنت متوقع .. 
رحيلك .. قبل أجيك ..
هذا أنت ..
رحت للي ما يبيك ..
ليه ؟
مدري ..
بس هذاي أحتريك ..
لا تملل منك .. إرجع ..
ولو بـ يتغلى عليك ..
هم إرجع .. 
وأنت فاتح لي يديك ..
خل أضمك ..
وأمسح دموعي بـ كمك ..
وأهمس بـ إذنك .. أبيك ..
حتى لو دورت غيري ..
ما لك بـ عمري .. شريك .. !

"
يا سواليف المرح ..
يا فرح ..
يا قلب ما قد إنجرح ..
يا بياض ..
يا روح .. يا عمر الرياض ..
العيد قرب ..
وأنت ..
مدري وين أنت ..
وكيف عايش ..
من معه .. أو من معك ..
 أو مت .. !
مدري ..
الله .. 
الله لا يقوله ..
لكن الدمعات تشهد ..
إني فـ البسمات .. أزهد ..
ما لها داعي بدونك ..
والفكر دايم .. معك ..
والطواري لك تودي ..
بس لكن ما تجيب ..
ياحبيب ..
ما لي بـ قربه نصيب ..
لو قريت بيوم صدفه ..
" نبض " يشبه " نبض " قلبك ..
إعرف إني كاتبه ..
وإني آسلم عليك ..
.. وبصباح العيد .. ناظر هـ السماء وشفني أقول :
" عيدك مبارك حبيبي "
..... وحتى لو .. " حبيت " غيري ..
......... ما لك بـ عمري شريك .. !