الأحد، 3 يونيو 2012

والحكاية توها تحلى معك .. !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
من زود ما تعز علي هـ المسرحية .. أو الرواية الشعرية ..
صممتها بـ طريقة عرض (فلاش بوك) ..
أتمنى تعجبكم ..


والحكاية توها تحلى معك .. !
(اضغط على الصورة)

قبل التطور والتنوع بأجهزتها


* على عجل ..
قبل التطور والتنوع بأجهزتها ..
كنت الأول عندها بالاهتمام ..
وألحين جات التقنيات وغيرتها ..
لاهيه .. يادوب تنطق بالسلام ..
القهر لاخلصت من بربرتها ..
باست تويتر وقالت له بنام ..
الظاهر ان البنت هذي اخرتها ..
تاتطيرني مع اسراب الحمام ..
لين مـ أوصل ديرتن ما عبرتها ..
لاملت حلقي بهالصمت الكلام ..
والمشاعر دورت عن فضفضتها ..
في صدور(ن) فارشه ورد الغرام ..
أمزح أمزح يافديت انا أجهزتها ..
راضين فيها ولو دون اهتمام ..
حبها فيني مؤكد سيطرتها ..
وأنتم أدرى ماعلى العاشق ملام .. !