الجمعة، 4 أكتوبر، 2013

ثمان سنين .. يلعب بنا: الشوق والواقع وماضينا

دمر حياتي .. قبل دنياك يدمرها ..
لا تشتكين العلاقه والخطا فينا ..

راحت علينا ثمان سنين وآخرها ..
يلعب بنا: الشوق والواقع وماضينا ..

هذي النهاية قبل لـ أبداك خابرها ..
حتى قبل لا نبالغ في أمانينا ..

بس الهوى يملك الأرواح ويآمرها ..
والحب ما كان يوم بعصمة يدينا ..

حبيبتي .. والمشاعر بيّ ذاخرها ..
على أمل تلتقي صدفه خطاوينا ..

عواطفي لك هنا بالشعر أبنثرها ..
وبصوت الإحساس أبسرد لك حكاوينا ..

والغصه اللي من الضيقه بـ أمررها ..
بين السطور الحزينه عن تجافينا ..

دام استحاله ليالينا نكررها ..
مهما على دروبنا جينا .. وردينا ..

راحت علينا ثمان سنين .. وآخرها ..
يلعب بنا: الشوق والواقع وماضينا .. !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

سيتم إدراج تعليقك بعد الموافقة عليه وشكراً،