الأربعاء، 1 يناير 2014

يتيم ذَكَّره الفرح جرحه .. ولا ينسى ..

يتيم:
يا مساء الذكريات .. إن كان لـ خطاها صُدَف ..
مشّني لعيونها صدفه .. تعبت الانتظار ..


ذَكَّره:
شاعرك، سيدك، حبيبك، ما تميّله الظروف ..
وان لمستي به طفل .. حساس لكنه قوي ..

مر من فتره مكان .. أول لقاء مليان خوف ..
وانسدل مع دمعته .. شوق(ن) وعيا ينطوي ..


الفرح:
راحت عيوني على الصوره .. وضميتك ..
وانهال دمعي من الفرحه على الرسمه ..

ما لامست ظهرك .. كفوفي وحسيتك ..
حسيت .. بـ عيونك الخدرات والبسمه ..


جرحه:
في شتات الحب يسأل: وين صار وكيف كان ..
من قطف زهرة شباب الحب .. لكنه رحل ؟! ..

ما رحل بـ سكات .. ليته .. راحل وما كان خان ..
ولا أخذ كل الشعور .. وتارك لـ غيره محل ..


ولا ينسى:
ما جيتك بـ كيفي الـ .. طاغي على ذاتي ..
أروح وأرَجّعْك .. مشتاق لك .. وأقسى ..

لـني أحبك .. كثر صدي وطعناتي ..
عَجَزت لا أبَعَّدكْ عني ..  ولا أنسى .. !